Get Adobe Flash player
قالوا عنها

 


سحر عبد الله لها في عملها معالم واضحة وشخصية مميزة تنعكس علي رسوم الأطفال وهي تمزج في رسومها بين الألوان المبهجة والاستخدام القص واللزق وهو من الفنون المحببة لدي الأطفال ويعمل علي تحريك إحساسهم لذلك نجد ان اللون عندها يلعب دورا أساسيا في جودة العمل, كما أنها تملك حاسة تعبيرية في الأداء مما يجعل عملها مثيرا للدهشة ويتماشي مع المرحلة السنية للأطفال الذين يجدون شخصيتهم في رسومها.

                                                                              الناقد والفنان التشكيلى : صلاح بيصار

 

 

 

 

 

جريدة اخبار الكتاب - ياسمين مجدى :  

الكتابة للطفل ذلك العالم الرحب في اندهاشته واساطيره ،وبهجته ،والصعب في الوقت نفسه في اختيار التفاصيل الأنسب لمخاطبة الطفل .ةالهم هو الأثر الذي يبقى لدى الطفل لبقية حياته من تلك الحواديت ،لتكون تلك أكبر أمنيات كاتب ترك حواديته التى تكبر باستمرار ويكبر معهم عالمه .هنا نماذج لنساء يكتبن تلك الحواديت .

 

 

نادية صمراني - المغرب

هى مبدعة وفنانة عربية من ارض الكنانة ، تتقن لغة الحوار والتواصل مع الأطفال بجسر الفن .هذا العالم الساحر الذي تستخدم فيه تقنية الكولاج مع االوان الاكريللك في رسوم قصص الأطفال . وتتركز أغلبها في الرسوم الموجهه للأطفال المرحلة الأبتدائية وما قبل المدرسة وهدفها وهدفها أن يصبح اطفالنا محبين لكل ما هو جميل في مواجهة القبح بالفن .

القاهرة - هانم الشربيني:

“أقرأ كثيراً، أفكر ، بحيث أرسم الصفحات، وأخرج الكتاب ثم أحلم بالصورة، وأراها بعيني قبل أن أرسمها”، بهذه الكلمات البسيطة، بدأت سحر عبدالله حديثها ل “الخليج”، مؤكدة أن الرسم القصصي عمل موازٍ يزيد من قيمة النص، وليس مجرد وسيلة إيضاح، كما كشفت عن حلمها بتبسيط الفن التشكيلي للأطفال، وهي الفكرة التي تقدم من أجلها معرضها الجديد “حكايات فنون” .

القاهرة ـ من إبراهيم حمزة

أقمار وضفائر .. أسماك وأرانب، وعيون مدهشة، طائرات ملونة وسماوات ناعمة، عوالم تتشكل عبر خطوط الفنانة المصرية الشابة سحر عبد الله، الحائزة على جائزة الدولة التشجيعية في مصر، ثم تصدر كتاباها ' حكايات فنون ' و' عيون جميلة ' الذي كتبته نجلاء علام، تصدرا ترشيحات جائزة الشيخ زايد للعام الحالي، سحر عبد الله بسنواتها الثلاثين أنتجت أكثر من خمسة وعشرين كتابا، وعدة معارض، ومشروعا طموحا لتعليم الأطفال الفن التشكيلي .. حول الفن واللون والكتابة والمستقبل .. كان الحوار

تقرير.سمر المليجي

غربة طالما باعدت بين المتلقي والفن التشكيلي، حتى أصبح فنانوه في عزلة مع زملائهم ونخبة من المثقفين والمهتمين باحثين عن رجل الشارع البسيط الذي يستهدفونه  بألوانهم وفكرهم وموسيقى ريشاتهم المبدعة.

واليوم تأخذنا فنانتنا في منحى مختلفا يجمع بين فلسفة الكلمة وجاذبية الريشة في امتزاج ووحدة تختلف عما سبقها من تجارب مشابهة، ليشكلان عمقا ووعيا جديدا، تكامل بين اللون والحرف، يمد يديه للمتلقي لجذبه واحتوائه ومحاورته، ثنائية الكلمة واللون. تجربة جديدة بتسليط الضوء عليها.

 

حكايات فنُّون.. ومهمة تعليم الأطفال رؤية العالم

 

بحسب بول كلي، في كتابه "نظرية التشكيل"، فالفن لا يكرر الأشياء التي نراها ، ولكنه يجعلها مرئية"، وفي كتابها الجديد "حكايات فنون"، ومعرضها الذي حمل نفس الاسم، تعيد الفنانة سحر عبد الله صياغة عالم الطفل، والأشياء من حوله، كما تعيد تشكيل الأشياء المعتادة لتقدم عالما ملموسا ، مختلفا عن الواقع في آن.

فالكتاب الذي يقدم أربع حكايات، تعرف الطفل على عالم الفن التشكيلي، يؤكد هذا المعنى في الحكاية الأخيرة "كل هذه القطط"، حيث يبدو مطلوبا من "فنون" بطل القصة أن يرسم "قطة" مختلفة عن تلك التي رسمها من قبل تحية حليم، وزينب السجيني، وجاذبية سري، وحامد ندا، ورباب نمر، ليدرك الطفل أنه لا يكرر الأشياء من حوله، ولا الأشياء المرسومة، حتى لو كانت لنفس الشيء، وإنما يرسم بأسلوبه الخاص والمختلف، ومن هنا تأتي نصيحة السطر الأخير "ارسم دوما لا تتوقف أبدا".                                                                                   

Exposition L’illustratrice Sahar Abdallah dévoile en même temps un livre et une exposition sur son travail destiné en premier lieu aux enfants. Elle allie textes et dessins dans un monde enjoué rempli de bonne humeur.

الصفحة 1 من 4